"عشبة سماوية في كل منزل.. تحارب حصى الكلى، تنقص مستوى السكر التراكمي، تضبط الضغط، وتطهر الكبد من الأدران وتُذكر مرتين في القرآن!"

"عشبة سماوية في كل منزل.. تحارب حصى الكلى، تنقص مستوى السكر التراكمي، تضبط الضغط، وتطهر الكبد من الأدران وتُذكر مرتين في القرآن!"

ياسمين مراد 2024/01/09, 05:00 ص

فوائد الريحان للصحة والعلاج

الريحان هي شجرة من أشجار الجنة كرمها القرآن الكريم الريحان مرتين، حيث ورد في سورة "الرحمن" (الآية 12): {والحب ذو العصف والريحان} وورد في سورة "الواقعة" (الآية 89): {فروحٌ وريحانٌ وجنة نعيم}.

والريحان هو أحد أقدم الأعشاب المعروفة للبشرية، ويشتهر بخصائصه العلاجية والصحية القيمة في جميع أنحاء العالم وتشمل أنواع الريحان المتنوعة العديدة الريحان الحلو وريحان الليمون والريحان الإيطالي أو المجعد والريحان التايلاندي وريحان أوراق الخس.

فوائد الريحان للصحة

بحسب ما نشره موقع New Delhi TV، تساعد أوراق الريحان في تعزيز أداء الكثير من أعضاء الجسم، بداية من الأمعاء الصحية إلى المناعة الأقوى، بالإضافة إلى ما يلي:

إدارة مرض السكري

يمكن أن يؤدي تناول الريحان إلى بطء إطلاق السكر في الدم، وهو أمر ضروري للغاية لمرضى داء السكري. كما تحتوي أوراق الريحان على زيت عطري يساعد على خفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول، وهو عامل خطر دائم بين مرضى السكري.

تعزيز وظائف الكبد وطرد السموم

إن خصائص الريحان القوية للتخلص من السموم يمكن أن تفعل المعجزات لصحة الكبد. يلعب الكبد دورًا حاسمًا في عملية التمثيل الغذائي. ويمكن أن يساعد الريحان على منع تراكم الدهون في الكبد بما يحافظ على صحته.

تعزيز صحة الأمعاء

يسهم الريحان في استعادة مستويات الحموضة الطبيعية للجسم ويغذي البكتيريا الصحية داخل البكتيريا المعوية.

علاج اضطراب البطن

يُعتبر زيت الريحان المتطاير علاجًا تقليديًا لعلاج مشاكل البطن المختلفة، بما في ذلك عسر الهضم. يمكن أن يساعد استهلاك الريحان في تقليل الانتفاخ واحتباس الماء، ويحفز فقدان الشهية، ويعالج الارتجاع الحمضي أيضًا.

الريحان لحصى الكلى

يمكن أن تسبب حصوات الكلى الكثير من الألم، ولكن يمكن التعامل مع هذه الحالة باستخدام أوراق الريحان، حيث تساعد أوراقه في الحفاظ على التوازن الصحيح للسوائل والمعادن وحمض البوليك الموجود في الكلى.

الريحان لارتفاع ضغط الدم

يُعتبر ارتفاع ضغط الدم مرضًا شائعًا جدًا على مستوى العالم، ووفقًا للإحصاءات، يعاني 1 من كل 10 أشخاص على الأقل من ارتفاع ضغط الدم. وتعتبر أوراق الريحان جيدة لإدارة الحالات الصحية الشديدة لمرضى ارتفاع ضغط الدم.

مفيد لعملية الهضم

وفقًا لكتاب "Healing Foods"، يمكن للريحان تسهيل عملية الهضم المثالية. ويشير الكتاب إلى أن الريحان يقوي الجهاز الهضمي والجهاز العصبي ويمكن أن يكون علاجًا جيدًا للصداع والأرق، بفضل الأوجينول الموجود في الأوراق والذي يعمل كمضاد للالتهابات في الجهاز الهضمي. يساعد الريحان على توازن الحمض داخل الجسم ويعيد مستوى الرقم الهيدروجيني المناسب للجسم.

مضاد للالتهابات

يمكن أن يكون الريحان وخصائصه القوية المضادة للالتهابات علاجًا لمجموعة متنوعة من الأمراض والاضطرابات. تساعد الزيوت العطرية القوية، بما في ذلك الأوجينول والسيترونيلول واللينالول، على تقليل الالتهاب من خلال خصائصها المثبطة للإنزيم. وتساعد خصائص الريحان المضادة للالتهابات في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي وحالات التهاب الأمعاء. كما يمكن أن يؤدي تناول الريحان إلى تهدئة الحمى والصداع والتهاب الحلق والبرد والسعال والأنفلونزا.

فوائد زيت الريحان لصحة البشرة وتحسينها

تنظيف البشرة وتخليصها من الأوساخ والشوائب

زيت الريحان القوي يعد خيارًا ممتازًا لتنظيف البشرة من الداخل. يحتوي زيت الريحان على خصائص مضادة للالتهابات وللميكروبات التي تساعد في إزالة الأوساخ والشوائب التي تسد المسام. يمكن صنع عجينة من أوراق الريحان ومعجون خشب الصندل وماء الورد، ثم توضع على الوجه لمدة 20 دقيقة ثم يتم الشطف بالماء البارد. هذا القناع الطبيعي يعمل على تنقية البشرة وترطيبها في نفس الوقت.

منع تكوين حب الشباب

تعد خصائص الريحان القوية المضادة للالتهابات وللميكروبات من العوامل التي تساهم في منع تكوين حب الشباب. يمكن استخدام زيت الريحان المخفف مع زيت اللوز أو زيت جوز الهند وتطبيقه مباشرة على البثور وحب الشباب. يساعد هذا الزيت في تهدئة البشرة الملتهبة وتقليل الاحمرار والتورم.

تحسين لون البشرة وإشراقتها

زيت الريحان يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في تحسين لون البشرة وإشراقتها. تعمل هذه المضادات الأكسدة على مكافحة الجذور الحرة وتجديد خلايا البشرة، مما يؤدي إلى تحسين مظهر البشرة وجعلها أكثر إشراقًا ونضارة.

تقليل علامات التقدم في السن

زيت الريحان يحتوي على مركبات تساعد في تقليل علامات التقدم في السن على البشرة. تعمل هذه المركبات على تحسين مرونة الجلد وتقليل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة. يمكن استخدام زيت الريحان بشكل مباشر على البشرة أو مزجه مع زيوت أخرى مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند للحصول على أفضل النتائج.

ترطيب البشرة ومكافحة الجفاف

زيت الريحان يحتوي على خصائص ترطيبية قوية تساعد في ترطيب البشرة ومكافحة الجفاف. يمكن استخدام زيت الريحان بشكل مباشر على البشرة أو مزجه مع زيوت أخرى مثل زيت اللوز أو زيت جوز الهند. يعمل هذا الزيت على ترطيب البشرة بعمق ومنع فقدان الرطوبة، مما يجعل البشرة ناعمة ومشرقة.

تهدئة البشرة الملتهبة وتخفيف الاحمرار

زيت الريحان يحتوي على خصائص مهدئة تساعد في تهدئة البشرة الملتهبة وتخفيف الاحمرار. يمكن استخدام زيت الريحان المخفف مع زيت اللوز أو زيت جوز الهند وتدليكه بلطف على البشرة الملتهبة. يساعد هذا الزيت في تهدئة البشرة المتهيجة وتقليل الاحمرار والتورم.

تعزيز صحة البشرة العامة

بفضل خصائصه العديدة والمتعددة، يعزز زيت الريحان صحة البشرة العامة. يمكن استخدامه لعلاج العديد من مشاكل البشرة مثل حب الشباب والبثور والتجاعيد والجفاف والاحمرار. يمكن استخدام زيت الريحان بشكل مباشر على البشرة أو مزجه مع زيوت أخرى للحصول على أفضل النتائج.

صحة البشرة

مقالات متعلقة عرض الكل