ممارسة بسيطة تصنع المعجزات: تمرين ثلاثي يدرؤ الخرف والزهايمر ويعزز الذاكرة قبيل الخلود إلى النوم!

ممارسة بسيطة تصنع المعجزات: تمرين ثلاثي يدرؤ الخرف والزهايمر ويعزز الذاكرة قبيل الخلود إلى النوم!

ياسمين مراد 2024/01/09, 12:00 م

تدريب الذاكرة في مرحلة البلوغ

تعتبر التدريبات المعرفية المنتظمة في مرحلة البلوغ من العوامل المهمة للحفاظ على الذاكرة وتحسينها. وتؤكد البروفيسورة إيرينا روشينا من قسم علم النفس العصبي وعلم النفس المرضي للنمو بكلية علم النفس السريري في جامعة موسكو أن هناك تقنيات معينة يمكن استخدامها لتدريب الذاكرة. تتضمن هذه التقنيات تقنية فيبوناتشي وتقنية فيثاغورس.

تقنية فيبوناتشي

تقنية فيبوناتشي تتضمن أن يقوم الشخص بقول سلسلة رقمية بحيث يكون كل رقم جديد هو مجموع الأرقام السابقة. يمكن لهذه التقنية أن تساعد في تحسين القدرة على تذكر التفاصيل والأحداث.

تقنية فيثاغورس

تعتبر تقنية فيثاغورس فعالة أيضًا لتحسين الذاكرة. ووفقًا لطريقة فيثاغورس، يجب على الشخص أن يتذكر جميع الأحداث التي حدثت خلال اليوم بالتفصيل في المساء دون الإخلال بتسلسلها. هذه التقنية تساعد في تعزيز القدرة على استرجاع المعلومات.

تمارين أخرى لتحسين الذاكرة

بالإضافة إلى ذلك، تشير البروفيسورة إلى أن الاحتساب الذهني وحل الكلمات المتقاطعة وألعاب أخرى مماثلة يمكن أن تساعد أيضًا في تحسين الذاكرة. هذه التمارين تعزز التركيز والتفكير الإبداعي وتعمل على تقوية الذاكرة.

أسلوب حياة صحي لتعزيز الذاكرة

بالإضافة إلى التدريبات المعرفية، يمكن أن يساعد تذكر تفاصيل أحداث الحياة الماضية على تحسين الذاكرة. وتشدد البروفيسورة على أن الذاكرة هي وظيفة عقلية معقدة تعتمد على عدة عوامل. من بين هذه العوامل حالة الصحة الجسدية والنفسية للشخص. لذا، يجب أن يكون لدينا نظام يومي صحي ونوم كافٍ وتغذية جيدة للحفاظ على صحة الذاكرة.

العناية بالجسم والعقل

يجب أن يكون لدينا نظام غذائي متوازن يشمل الفواكه والخضروات والبروتينات والألياف. كما يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتحسين الدورة الدموية وتوفير الأكسجين للدماغ. من الضروري أيضًا الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم الجيد لتجديد الطاقة وتعزيز الذاكرة.

تحفيز العقل

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يقوم الشخص بقراءة كثيرًا وإعادة سرد ما قرأه وكتابة النصوص باليد ودراسة اللغات الأجنبية وتعلم وتذكر القصائد التي تعلمها بالفعل. هذه الأنشطة تحفز العقل وتعزز القدرة على التذكر والتفكير الإبداعي.

استنتاج

باستخدام تقنيات تدريب الذاكرة المعرفية واتباع أسلوب حياة صحي، يمكن للأفراد في مرحلة البلوغ تحسين قدراتهم الذهنية والتذكر. من خلال الاستمرار في ممارسة هذه التقنيات والاهتمام بالصحة العامة، يمكن للأشخاص أن يحافظوا على ذاكرة قوية وصحية على المدى الطويل.

المصدر:

روشينا، إيرينا. "تقنيات تدريب الذاكرة في مرحلة البلوغ". علم النفس العصبي وعلم النفس المرضي للنمو، جامعة موسكو.

تعتبر تمارين البطن من أهم التمارين التي يجب أن يقوم بها الأشخاص الذين يرغبون في تقوية عضلات البطن وتحسين مظهرها. ومع ذلك، يجب أن يتم تنفيذ هذه التمارين بشكل صحيح ومنتظم للحصول على النتائج المطلوبة.

فوائد تمارين البطن

تمارين البطن ليست مجرد وسيلة للحصول على بطن مشدود وجذاب، بل لها فوائد صحية أيضًا. فعندما تقوم بتمارين البطن بشكل منتظم، فإنك تساهم في تقوية عضلات البطن وتحسين وظيفتها. وبالتالي، فإن تمارين البطن يمكن أن تساعد في تحسين الثبات العام للجسم وتقليل آلام الظهر وتحسين الوضعية الجسدية.

أنواع تمارين البطن

هناك العديد من التمارين التي يمكنك القيام بها لتقوية عضلات البطن. ومن بينها:

1. البطن المستقيمة

هذه التمارين تستهدف عضلات البطن العلوية والسفلية. يمكنك القيام بها عن طريق الاستلقاء على الأرض وثني الركبتين ورفع الجزء العلوي من الجسم نحو الركبتين.

2. البطن الجانبية

تستهدف هذه التمارين عضلات البطن الجانبية. يمكنك القيام بها عن طريق الاستلقاء على الجانب وثني الركبة العليا ورفع الجزء العلوي من الجسم نحو الركبة.

3. البطن المائلة

تستهدف هذه التمارين عضلات البطن الجانبية والمائلة. يمكنك القيام بها عن طريق الاستلقاء على الجانب وثني الركبة العليا ورفع الجزء العلوي من الجسم نحو الركبة العليا.

نصائح لتحقيق أقصى استفادة من تمارين البطن

لتحقيق أقصى استفادة من تمارين البطن وتحقيق النتائج المثالية، يجب أن تأخذ في الاعتبار النصائح التالية:

1. التنوع في التمارين

تمارين البطن: كيفية تحقيق نتائج أفضل

يجب أن تتنوع في التمارين التي تقوم بها لتحقيق تأثير أفضل على عضلات البطن. يمكنك تجربة تمارين مختلفة مثل البطن المستقيمة والبطن الجانبية والبطن المائلة لتحقيق تقوية شاملة للعضلات.

الاستمرارية

يجب أن تكون مستمرًا في ممارسة تمارين البطن بانتظام وعدم التخلي عنها. فقط عندما تقوم بتمارين البطن بشكل منتظم، يمكنك تحقيق النتائج المطلوبة.

التغذية السليمة

تأثر نتائج تمارين البطن بشكل كبير بنظامك الغذائي. يجب عليك تناول وجبات صحية ومتوازنة تحتوي على البروتينات والفواكه والخضروات. كما يجب تجنب تناول الأطعمة الدهنية والمقلية والمشروبات الغازية.

استنتاج

تمارين البطن هي وسيلة فعالة لتقوية عضلات البطن وتحسين مظهرها. وللحصول على النتائج المطلوبة، يجب ممارسة هذه التمارين بانتظام وعدم التخلي عنها. كما يجب أن تتبع نصائح الاستمرارية والتنوع في التمارين والتغذية السليمة. بذلك، يمكنك تحقيق بطن مشدود وصحة عامة أفضل.

مقالات متعلقة عرض الكل