خبر مبهر في كل بيت: نبات متوافر وغير مكلف يتفوق على الإنسولين ويضبط مستوى السكر فورًا!

خبر مبهر في كل بيت: نبات متوافر وغير مكلف يتفوق على الإنسولين ويضبط مستوى السكر فورًا!

ياسمين مراد 2024/01/19, 02:00 م

اكتشف فريق من الباحثين الصينيين نباتًا طبيعيًا مهملًا يمتلك قدرة مذهلة على خفض مستويات السكر في الدم. وهذا يعد أملاً كبيرًا لمرضى السكري الذين يعانون من مشاكل في تنظيم مستويات السكر.

 

فوائد نبات الحنظل

أظهرت دراسة قام بها فريق دولي من الباحثين أن مواد تستخرج من نبات الحنظل، الذي يُستخدم طبيًا في مناطق كثيرة من آسيا، يمكن أن توفر أساسًا لعقاقير جديدة لعلاج داء البول السكري والبدانة.

 

تأثير الحنظل على مستويات السكر في الدم

أظهرت الدراسة التي قام بها الدكتور مون جيا تان من الأكاديمية الصينية للعلوم في شنغهاي وفريقه في دورية "الكيمياء والأحياء" أن النبات الخضري المعروف أيضًا باسم "كمثرى البلسم" يخفض نسبة السكر في الدم في دراسات أجريت على الحيوان والإنسان.

 

الحاجة إلى بدائل لعلاج السكري

تشير الدراسة إلى أن هناك حاجة ماسة إلى بدائل للعقاقير الحالية المستخدمة في علاج مرضى السكري، نظرًا للآثار الجانبية والفعالية المحدودة لهذه العقاقير.

 

مكونات الحنظل وآثارها على السكر في الدم

في هذه الدراسة، استخلص الباحثون بعض المركبات من الحنظل، والتي تُعرف بكوكوربيتان تريتوربينويدس، واختبروا آثارها على مستويات السكر في الدم والتمثيل الغذائي للدهون في الخلايا البشرية وفي الفئران.

 

تأثير المركبات على سكر الدم

فوائد مركبات نبات الحنظل في تحسين صحة الجسم

تحفيز مستقبلات سكر الدم

 

أثناء اختبار المركبات في خلايا العضلات والدهون، توصل الباحثون إلى أنها تحفز مستقبلات سكر الدم (جلوت 4) على الانتقال من داخل الخلية إلى سطح الخلية. وهذا يساهم في تحقيق مزيد من التمثيل الغذائي الفعال لسكر الدم. وقد وجدت الدراسة آثاراً مشابهة لتلك الموجودة في الأنسولين في بعض المركبات التي تم اختبارها. هذا يعني أن استخدام مركبات نبات الحنظل يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي في تنظيم مستوى السكر في الدم وتحسين صحة الجسم.

 

تخفيض مستوى السكر في الدم وحرق الدهون

 

أظهرت الدراسات التي أُجريت على الفئران أن استخدام مركبات نبات الحنظل يساهم في تخفيض مستوى السكر في الدم وحرق الدهون. وتبين أن أحد هذه المركبات يعمل بشكل خاص على تخفيض مستوى السكر في الدم لدى الحيوانات التي تتناول طعامًا غنيًا. وقد أشار الباحثون إلى وجود ما يصل إلى 70 نوعًا من المركبات النشطة في نبات الحنظل. وخلصوا إلى أن "الدراسة الحالية توفر أساسًا هامًا لمزيد من التحليل للعلاقة المرتبطة بالبنية النشطة لنبات الحنظل لتحقيق أفضل استفادة منه في علاج مقاومة الأنسولين والبدانة".

مقالات متعلقة عرض الكل