ميسي يفاجئ الجميع بتصريح مثير ويكشف عن احتمالية مشاركته في كأس العالم 2026

ميسي يفاجئ الجميع بتصريح مثير ويكشف عن احتمالية مشاركته في كأس العالم 2026

لاعبين

الملاعب

فريق الملاعب

2023/02/03, 06:00 م

تحدث قائد المنتخب الارجينتيني لكرة القدم ​ليونيل ميسي​ لاول مرة عن مشاركته في نهائيات كاس العالم 2026 مشيراً الى انه قال في وقت سابق أن العمر يجعل هناك صعوبة في اللحاق بتلك البطولة، وانه بسبب حبه لكرة القدم فانه سيستمر في اللعب والاستمتاع على المستطيل الاخضر كلما كان قادراً ولائقاً على المستوى البدني والذهني. 

وأضاف ميسي انه لا يزال هناك الكثير من الوقت حتى يحين موعد كأس العالم.

ولفت ميسي الى ان عمره قارب على سن الـ36، وهو سيرى لاحقا كيف ستمضي مسيرته وسيعتمد الأمر على ذلك حينها.

و من جهة أخرى، اعترف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بأن تصرفه خلال مباراة منتخب بلاده وهولندا في نهائيات كأس العالم الأخيرة في قطر لم يرُق له، مشيرا إلى أنه ليس راضيا عما حدث.

وظهر ميسي -في أول مقابلة منذ فوزه بكأس العالم- تحدّث خلالها لإذاعة "أوربانا بلاي" (Urbana Play) التي تبث من العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، واستعاد ذكريات مونديال قطر.

وأقّر ميسي بأن ما حدث بينه وبين المدرب السابق لمنتخب هولندا لويس فان غال واللاعب فوتر فيغورست بعد مباراة ربع نهائي المونديال لم يعجبه.

واحتفل ميسي أمام فان غال بعد تسجيله الهدف الثاني بوضع يديه خلف أذنيه، وهي الطريقة التي اعتاد مواطنه خوان ريكلمي الاحتفال بها، والذي كان على خلاف قوي مع الهولندي المخضرم في الماضي.

وبعد المباراة، تعامل "البرغوث" بطريقة حادة مع فيغورست، حيث قال له أثناء إجراء مقابلة صحفية "إلى ماذا تنظر أيها الأحمق؟ اذهب بعيدا أيها الأحمق"، وهي عبارة انتشرت على نطاق واسع في العالم كله.

 

وقال ميسي "كان احتفالي أمام فان غال عفويا، وفعلت ذلك بعدما أخبرني زملائي بما قاله المدرب الهولندي قبل المباراة".

 

وأضاف "في الحقيقة لقد رأيت ما فعلته، لم يعجبني ما بدر مني، لكنه كان ردا تلقائيا في ذلك الوقت الذي خيّم عليه التوتر والمشاحنات".

 

وأكد أفضل لاعب في العالم 7 مرات، والمرشح بقوة للفوز بالكرة الذهبية الثامنة في مسيرته؛ أنه لم يشاهد المباراة النهائية لكأس العالم حتى الآن.

 

وسجل ميسي هدفين في تلك المباراة التي جرت على ملعب لوسيل بدولة قطر، في 18 ديسمبر/كانون الأول 2022، كما نجح في تسديد ركلة الترجيح الخاصة به بنجاح.

 

وعن ذلك قال ميسي "شاهدت ملخص المباراة واحتفالات الجماهير عندما كنا أبطال العالم، لكن المباراة نفسها لم أشاهدها مرة أخرى".

 

وأضاف "لو كان مارادونا بيننا لكان أعطاني الكأس، كانت ستبقى صورة رائعة جدا، فهو وكل أحبائي يشجعونني بقوة".

 

وعن اللحظة التي قبّل فيها ميسي الكأس، قال "لقد نادتني وقالت لي تعال بإمكانك الآن الإمساك بي، وأن تلمسني، لذا ذهبت إليها فورا وقبلتها، لقد كانت متألقة وجميلة في الملعب".

 

وتطرّق ميسي إلى الطريقة التي عاشت فيها عائلته أجواء مونديال قطر، فأكد أنه كان "شهرا رائعا بالنسبة لنا، تياغو وماتيو عاشا كمشجعين حقيقيين، أما سير فهو الأقل فهما بينهم، لكننا في النهاية عشنا اللحظة على أكمل وجه، عانينا واستمتعنا، حتى عندما عدنا إلى باريس تذكرنا أيامنا في قطر".

 

وعاد ميسي ليجدد القول إنه كان يثق في أنه سيفوز بكأس العالم، وقال "لقد قلتها من قبل، وأعتقد قبل 2014، قلت إنني كنت أعرف أن الله سيمنحني كأس العالم".

 

وعلّق ميسي على ركلات الترجيح بالقول "قبل الركلة الحاسمة نظرت إلى السماء ودعوت الله أن ينجح مونتيل في تسجيلها، حتى لا نعاني".

 

وأضاف "في ذلك اليوم تغيّر كل شيء بالنسبة لي، لقد حققت ما كنت أحلم به طوال مسيرتي، نمت مرتاحا، وشعرت بأنني فعلت كل شيء، من أجل لحظة الفوز بكأس العالم".

 

وكشف "البرغوث" عن مفاجأة تتعلق بحسابه الرسمي في إنستغرام، وما حدث له بعد التتويج بكأس العالم. وقال "حُظر حسابي على إنستغرام من كثرة الرسائل، وصلتني أكثر من مليون رسالة، والناس كانوا يريدون رؤيتي مع كأس العالم".

مقالات متعلقة عرض الكل